ملتقى عباد الرحمن .::. و عجلت اليك ربى لترضى
دخول

لقد نسيت كلمة السر




عدد الزوار منذ
6/2010
عدد الزيارات منذ
 6/2010
المتابعة على نبضات Google
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/yni-ua12.gif
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/caaaei10.gif

تفسير سورة النازعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير سورة النازعات

مُساهمة من طرف mr-moha في 2007-11-15, 3:16 pm

تفسير سورة النازعات
سورة النازعات سورة مكية حيث جاءت مع بداية الوحي حيث تؤكد على ترسيخ العقيدة في نفوس المؤمنين وهذه السورة أكدت على محور هام ألا وهو يوم البعث وذلك من خلال عرض بعض مشاهد ذلك اليوم ،ومن ثم عرضت مثال لأحد المتكبرين والمكذبين لذلك اليوم في التاريخ ، ومن ثم عرضت بعض الدلائل الملموسة في الدينا والتي تدل على قدرة الخالق ثم حال الناس في ذلك اليوم العظيم ثم ردت على سؤال المكذبين حول متى ذلك اليوم
وسنحاول ان نستعرض سوية من خلال هذه الاسطر ملخصا لهذه المواقف جميعاً التي عرضت في السورة
حيث ابتدأت السورة بقسم الله سبحانه وتعالى بالملائكة
- النازعات وهي الملائكة التي تنزع أوراح الكافرين بشدة وهنا لفتة بسيطة لماذا ابتدأت الايات بالنازعات
اعلموا ان ترتيب المصحف توقيفي اي ان ترتيب السور جاء من عند الله وقد انتهت سورة النبأ بحال الكافرين يوم القيامة حين يعض الظالم على يديه ويقول يا ليتني كنت ترابا ولذا ابتدأت السورة التي تليها بأول موقف يواجه فيه الانسان مصيره الاخروي بالموت .. حيث ساعتها يدرك الانسان مصيره حيث ينظر الكافرين ملائكة غلاظ شداد تنزع أرواحهم عن اجسادهم نزعاً
أما المؤمن الذي آمن بالله وصدق باليوم الاخر وعمل له فتنتظره في ذلك اليوم ملائكة نشطة تخرج أروحهم برفق ولين وتتسابق في حملها الى الله - جعلنا الله وإياكم من اهل اليمين
ثم اقسم الله سبحانه بالسابحات وهي الملائكة التي تنزل من السماء مسرعة بما أمرت لتدبيره
ثم السابقات وهي الملائكة التي تتسابق باوراح المؤمنين الى الجنة
والمدبرات الا وهي الملائكة التي تدبر الامر بأمر ربها
اقسم الله جل في علاه بهذه الملائكة ليبين امرأ هاما جدا ألا وهو يوم ترجف الراجفة - اي اليوم الذي يبفخ فيه النفخة الاولى فيموت جميع من الارض ويبقى الله الواحد القهار
ثم تتبعها الرادفة - اي النفخة الثانية التي يكون بعدها بعث الخلائق جميعا من أجل الحساب
ولشدة ذلك اليوم ستكون القلوب واجفة - اي فزعة شديدة الاضطراب من الخوف
والابصار خاشعة ذليلة من هول ما ترى
وقد تساءل اصحاب القلوب الواجفة والابصار الخاشعة في الدنيا اذا متنا وكانت عظامنا نخرة بالية متفتته ... هل سنعود مرة اخرى بعد الموت ؟؟؟
ووقتها قالوا من شدة استكبارهم وتكذيبهم تلك اذا كرة خاسرة ذلك الرجع - اي البعث ذات خسران ...
ورد الله عليهم ان ما هي الا نفخة واحدة ... يبعثون فيها جميعا .. فاذا هم بالساهرة اي مع هذه النفخة سيكونو جميعا على وجه الارض بعدما كانوا في بطنها أمواتا عظاما بالية
وضرب الله لهم مثلا في الاستكبار والتكذيب من سلفهم السابق الا وهو فرعون
اذا ارسل الله اليه موسى وقال - اذهب الى فرعون انه طغى وتجبر وتكبر
فقل له هل لك الا ان تزكى اي طهر نفسك من الكبر والرجس والكفر وتعود الى الله
وأراه من الايات البينات .. فما كان جواب فرعون الا ان ازاد في كبره حيث جمع الناس فقال لهم - انا ربكم الاعلى
فكان جزاءه ان اخذه الله جزاء الاخرة والاولى
اي جزاء ما قال في المرة الاولى حين قال - ما علمتُ لكم من إله غيري
وفي المرة الثانية حين قال انا ربكم الاعلى
فانظروا اين هو فرعون الان
إن في هذه القصة - قصة فرعون وعناده واستكباره وغرقه وقد فُصلت في مواقع كثيرة من القرآن الكريم
ان في هذه القصة لعبرة لمن يخشى
وأين انتم من فرعون وحاشيته
أأتهم أشد خلقا ام السماء والارض وهذه الايات البينات من حولكم
avatar
mr-moha
... عضـــ رائع ـــو ...
... عضـــ رائع ـــو ...

ذكر عدد الرسائل : 785
العمر : 25
المكان : مصر
اهتمامات : من صديق
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
نقاط نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى