ملتقى عباد الرحمن .::. و عجلت اليك ربى لترضى
دخول

لقد نسيت كلمة السر




عدد الزوار منذ
6/2010
عدد الزيارات منذ
 6/2010
المتابعة على نبضات Google
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/yni-ua12.gif
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/caaaei10.gif

معرفة دين الإسلام بالأدلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معرفة دين الإسلام بالأدلة

مُساهمة من طرف ورده في 2008-11-04, 9:56 pm

بسم الله الرحمن الرح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


معرفة دين الإسلام بالأدلة .
وهو الاستسلام لله بالتوحيد ، والانقياد له بالطاعة ، والخلوص من الشرك .
وهو ثلاث مراتب
( الإسلام ) و ( الإيمان ) و ( الإحسان ) ، وكل مرتبة لها أركان .
فأركان الإسلام ( خمسة ) شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله و ( إقام الصلاة ) و ( إيتاء الزكاة ) و ( صوم رمضان ) و ( حج بيت الله الحرام ) .
فدليل الشهادة :: قال الله تعالى ::
:




سورة آل عمران آية 18 , ومعناها لا معبود بحق إلا الله وحده ، و ( لا إله ) نافيا جميع ما يعبد من دون الله ، ( إلا الله ) مثبتا العبادة لله وحده لا شريك له في عبادته كما أنه ليس له شريك في ملكه . وتفسيرها الذي يوضحها
:: قال الله تعالى :: :



الزخرف آية 26 - 27 - 28
:: قال الله تعالى ::

آل عمران آية 64 .

ودليل شهادة أن محمدا رسول الله


:: قال الله تعالى ::




التوبة آية 128 . ومعنى شهادة أن محمدا رسول الله : طاعته فيما أمر ، وتصديقه فيما أخبر ، واجتناب ما عنه نهى وزجر ، وأن لا يعبد الله إلا بما شرع

ودليل الصلاة والزكاة وتفسير التوحيد قوله تعالى :



البينة آية 5 .






ودليل الصيام
:: قال الله تعالى ::






البقرة آية 183 .




ودليل الحج
:: قال الله تعالى :: :



آل عمران آية 97 .

المرتبة الثانية الإيمان



وهو بضع وسبعون شعبة . فأعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان .
وأركانه ستة أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره .
والدليل على هذه الأركان الستة
:: قال الله تعالى :: :


الأية ، البقرة آية 177

ودليل القدر
:: قال الله تعالى :: :



القمر آية 49 .

المرتبة الثالثة : الإحسان ركن واحد



وهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ، والدليل
:: قال الله تعالى :: :


النحل آية 128 ،
:: قال الله تعالى :: :


الشعراء آية 217 - 220
:: قال الله تعالى :: :



يونس آية 61

( والدليل من السنة ) حديث جبريل المشهور عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه فقال بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال : يا محمد أخبرني عن الإسلام فقال : أن تشهد أن لا إله إلا الله . وأن محمدا صلى الله عليه وسلم رسول الله ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا قال : صدقت فعجبنا له يسأله ويصدقه قال : أخبرني عن الإيمان قال : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره قال : أخبرني عن الإحسان ؟ قال : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك قال : أخبرني عن الساعة ؟ قال : ما المسؤول عنها بأعلم من السائل . قال : أخبرني عن أماراتها قال : أن تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان قال : فمضى فلبثنا مليا فقال : يا عمر أتدرون من السائل ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم ، قال : هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم .
avatar
ورده
... عضــ جديد ـــو ...
... عضــ جديد ـــو ...

عدد الرسائل : 17
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
نقاط نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى