ملتقى عباد الرحمن .::. و عجلت اليك ربى لترضى
دخول

لقد نسيت كلمة السر




عدد الزوار منذ
6/2010
عدد الزيارات منذ
 6/2010
المتابعة على نبضات Google
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/yni-ua12.gif
http://i79.servimg.com/u/f79/12/19/15/84/th/caaaei10.gif

الاعجاز العلمى فى القرأن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاعجاز العلمى فى القرأن الكريم

مُساهمة من طرف هشام عبداللطيف في 2008-05-13, 7:21 am

الإعجاز في القران الكريم
اقتضت رحمة الله بالناس أن لا يعاقبهم حتى يرسل رسولاً إليهم يرشدهم إلى طريق الهداية, ويحذرهم طرق الغواية { من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها ولا تزر وازرةٌ وزر أخرى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً } ولذا لم تخل أمة في أي عصر من رسالة ورسول { إنا أرسلناك بالحق بشيراً ونذيراً وإن من أمةٍ إلا خلا فيها نذير } ولما كان بعض الناس يجحدون ويكفرون بالرسل عليهم السلام, أيد الله الرسل بالمعجزات الباهرات التي تدل على صدق نبوتهم التي أرسلهم الله بها, وكانت المعجزة لكل نبي من جنس ما اشتهر به قومه فقوم موسى عليه السلام اشتهروا بالسحر فكانت معجزة موسى عليه السلام العصا التي تلقف ما صنعوا, وكذلك قوم عيسى عليه السلام اشتهروا بالطب فكانت معجزة عيسى عليه السلام إبراء الأكمه وإحياء الموتى وغير ذلك آيات صادقات على نبوة الأنبياء وإرغاماً للكافرين المعاندين كي يؤمنوا عند رؤية هذه المعجزات الظاهرات.

وكان كل رسول يؤيد بمعجزة حسية تناسب خصوصية رسالته ومحدوديتها زماناً ومكاناً وقوماً فتقيم الحجة وتشهد بصدق الرسول فإذا ما ضعفت تأثير تلك المعجزة وانقضى زمن تلك الرسالة أرسل الله رسولاً جديداً وأيده بمعجزة جديدة. حتى إذا جاءت رسالة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم كانت رسالة عامة خاتمة. وكان لابد من معجزة تلاءم طبيعتها فتتعدد وجوه إعجازها لتقيم الحجة على الخلق كافة. وتستمر وتتجدد على مر الأيام لتظل شاهدة على الأجيال المتلاحقة بصدق الرسول صلى الله عليه وسلم وربانية رسالته. ولذا لم تكن هذه معجزة حسية كمعجزات الأنبياء من قبله لأن المعجزة المادية لا تؤدي هذا الدور ولا تصلح لهذه المهمة وإنما كانت هذه المعجزة الخالدة هي القرآن قال صلى الله عليه وسلم: ( ما من الأنبياء نبي إلا أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر, وإنما كان الذي أوتيته وحياً أوحاه الله إلي فأرجو أن أكون أكثرهم تبعاً يوم القيامة ) .


معنى إعجاز القرءان:

إعجاز القرءان يقصد به :

إعجاز القرءان الناس أن يأتوا بمثله أي نسبة العجز إلى الناس بسبب عدم قدرتهم على الإتيان بمثله.


المقصود من الإعجاز:
إن المقصود من الإعجاز في القرءان أمران:
الأول: إثبات أن هذا القرءان حق منزل من عند الله تعالى.
الثاني: إثبات صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأنه رسول الله حقاً الذي أيده بهذه المعجزة الخالدة.



مراحل التحدي:
لقد تحدى النبي صلى الله عليه وسلم العرب بهذا القران وقد عجزوا عن معارضته مع أنهم أهل الفصاحة والبلاغة لكنهم ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً وقد تحداهم على مراحل ثلاث :

1. تحداهم أن يأتوا بمثل هذا القرءان كله في فصاحته وبلاغته وسائر وجوه إعجازه قال تعالى: { قل لئِن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرءان لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا } فعجزوا عن ذلك فنزل معهم في التحدي.

2. تحداهم أن يأتوا بعشر سور من مثله قال تعالى: { أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين } فلم يستطيعوا إلى ذلك سبيلاً فنزل معهم في التحدي.

3
. تحداهم أن يأتوا بسورة واحدة قال تعالى: { إن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين }ولكنهم عجزوا عن ذلك فثبتت بذلك معجزة القران الكريم.



وجوه إعجاز القران الكريم:
وجوه الإعجاز كثيرة منها: 
الإعجاز البياني. 
الإعجاز التشريعي. 
الإعجاز العلمي.



الإعجاز العلمي
إن القران في حقيقته كتاب هداية وهذه الهداية تكون بأساليب متعددة من الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى وإقامة الأدلة على وحدانيته وتفرده في العبادة ومن هذه الأساليب الإعجاز العلمي الذي يتناسب مع طبيعة العصر في ذكر الأدلة والبراهين من هذا القران للدلالة على وحدانية الله وصدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم حيث أن هذه الآيات قد جاءت في القران قبل خمسة عشر قرناً وهي الآن تحوي براهين لم يكتشفها إلا العلم الحديث لأنها تحتاج إلى وسائل لمعرفتها لم تكن معروفة في الزمن السابق مما يزيد المؤمن إيماناً بهذا القران ويجعل الكافر يفكر ملياً في عظمة هذا الكتاب مما يدعوه للدخول في هذا الدين فيكون هذا الإعجاز أسلوباً للدعوة يتلاءم مع طبيعة العصر ومع هذا فلابد من ضوابط توضع حتى يكون هذا الإعجاز في المسار الصحيح الذي يخدم القران ويحافظ على مكانته وهدايته للخلق.



تعريف الإعجاز العلمي:
هو إخبار القران الكريم عن حقائق أكدها العلم الحديث مع عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم.



بعض النماذج للإعجاز العلمي:

 قال تعالى: { إن الذين كفروا بآياتِنا سوف نصليهم ناراً كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزاً حكيماً } إن العلم الحديث يقرر أن مراكز الإحساس في الجسم تكون تحت الجلد مباشرة أما اللحم فإنه لا يشعر بذلك الألم وهذا ما أكدته الآية القرآنية في هذا الجانب بقوله تعالى : { كلما نضجت جلودهم }


 قال تعالى: { وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون } الإعجاز في هذه الآية هو أهمية الماء في حياة الإنسان والحيوان والنبات وغير ذلك وهو ما أشارت إليه الآية بقوله تعالى: { وجعلنا من الماء كل شيء حي } فالعلم الحديث يؤكد أن الماء هو العنصر الأساس في معظم العمليات الكيماوية وأنه الأساس لاستمرار الحياة لجميع الكائنات.


 قال تعالى: { يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقاً من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذالكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون } لقد سبق القرءان الكريم العلم الحديث بقرابة خمسة عشر قرناً حين قرر أن الجنين عند الحمل به يكون محاطاً بظلمات ثلاث هذه الظلمات قد أبان عنها العلم الحديث في الدراسة المهمة التي قام بها العالم الكندي كيث مور حين أشار إلى أن الجنين عند اكتمال نموه يكون محاطاً بثلاثة أغشية لا ينفذ منها الماء ولا الضوء ولا الحرارة وهذه الأغشية هي :

الغشاء السلي { الأمينون } وهذا يحيط بالجنين مباشرة. •
الغشاء الكرريون { الغشاء المشيمي }. •
الغشاء الساقط ويسمى بذلك لأنه يسقط مع الولادة. فسبحان الذي أبدع خلقه سبحانه وتعالى. 



قال تعالى: { لا أقسم بيوم القيامة (1) ولا أقسم بالنفس اللوامة (2) أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه( 3) بلى قادرين على أن نسوى بنانه (4) } لقد دلت هذه الآية على ما يسمى بعلم البصمات الذي اكتشفه العلم الحديث حديثاً حيث استعملت البصمات للتعرف على شخصية الإنسان فقد أثبت العلم الحديث أن بصمات الأشخاص لا يشبه بعضها بعضاً وفي هذه دلالة عظيمة على عظمة الخالق سبحانه في تشكيل هذه الخطوط على هذه المسافة الضيقة حيث لا تشابه بين بنان وآخر مع ألوف الملايين من الناس.


عدل سابقا من قبل أملى الفردوس في 2008-05-13, 3:11 pm عدل 1 مرات (السبب : تصحيح بعض الآيا ت القرءانيه)
avatar
هشام عبداللطيف
... عضـــ مميز ـــو ...
... عضـــ مميز ـــو ...

ذكر عدد الرسائل : 111
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
نقاط نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى